بعد أن حصد 9 ميداليات،إستقبال حافل بالورود لأدعم الدراجات

عادت إلى الدوحة أمس بعثة منتخبنا الوطني للدراجات بعد مشاركتها في طواف صلالة الذي أقيم على مدار خمسة أيام وحقق منتخبنا المركز الثاني على المستوى الفردي، والرابع على مستوى الفرق في الترتيب العام وقدم لاعبونا أداءً متميزًا على مدار مراحل السباق وضمت البعثة اللاعبين مروان الجلهم وعبد الله الجعيدي وأحمد البرديني وبلال السعدى ونايف المسلم بقيادة المدرب محسن إرحيلي والطاقم الفني والطبي وبرئاسة جمال عبد اللطيف الكواري -رئيسًا للوفد، حيث خاض منتخبنا مشاركة قوية في طواف صلالة بسلطنة عمان في نسخته الأولي ، كان في استقبال اللاعبين عبد الله الحمادي أمين السر المساعد وإبراهيم محمد مسؤول العلاقات العامة .

من جانبه أشاد الدكتور محمد جهام الكواري رئيس الاتحاد القطري للدراجات والترايثلون بما حققه اللاعبون وقال: جاءت المشاركة في ظروف استثنائية جرّاء تفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) إلا أن هذا الإنجاز يجسد وبصورة واضحة مدى تطور اللعبة في دولة قطر وما يبذله الاتحاد في الوصول بلاعبينا إلى مستويات تجعلهم في قمة التحضير وأضاف: إن ما تقدمه اللجنة الأولمبية من دعم ومجهود كبير للاعبي الأدعم في كافة الرياضات المختلفة في دولة قطر، ووضح ذلك من خلال النتائج المتميزة وبالعودة إلى النتائج التي حققها لاعبونا فقد كانت المرحلة الأولى لمسافة 6 كيلو متر ضد الساعة وحقق لاعبنا أحمد البرديني المركز الأول وحصل على قميص الترتيب العام وقميص السرعة بالنقاط، وجاء في المركز الثاني زميله عبد الله الجعيدي وفي المركز الخامس بلال السعدي وحصل على القميص الأبيض كأول متسابق في الترتيب العام في فئة تحت 23 سنة . وفي المرحلة الثانية ل مسافة101 كيلو متر جاء في المركز الثالث بلال السعدي وحافظ على تصدره للترتيب العام فئة أقل من 23 سنة بينما جاء أحمد البرديني في المركز السادس. وفي المرحلة الثالثة لمسافة 106كيلو متر جاء في المركز الأول لاعبنا بلال السعدي وتصدر الترتيب العام لأقل من 23 سنة كما احتل المركز الثاني في الترتيب الخاص بالمرتفعات. وشهدت المرحلة الرابعة التي كانت مسافتها 109 كيلومترات تحقيق لاعبنا عبد الله الجعيدي المركز الثاني وقدمت اللجنة المنظمة للطواف جوائز مالية إجمالية قدرها 7785 ريالًا عمانيًا تم توزيعها على الفائزين بالمراكز الأولى.

أكد المهندس ثاني خليفة الزراع أمين السر العام أن المنتخب الحالي يضم عناصر شابة مثل بلال السعدي ونايف المسلم وأحمد شريف وعناصر ذات خبرة وهو من شأنه أن يخلق ثباتًا في الأداء على المستوى الطويل ونتوجه لهم بالتهنئة على ما حققوه في طواف صلالة ونؤكد أننا ننتظر منهم المزيد من الميداليات والإنجازات.وتابع: المنافسة جاءت قوية ومثيرة، إلا أن لاعبينا كانوا في الموعد وتمكنوا من التفوق وحصد النتائج الإيجابية، أسعدونا بالمراكز التي حصلوا عليها. وأنهى قائلًا: الاتحاد سيواصل الاهتمام باللاعبين وتحضيرهم بصورة مثالية للمنافسات والاستحقاقات المقبلة لتقديم الأفضل