قانون الدراجات في قطر

نظراً للإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات ضد بعض راكبي الدراجات في مدينة الرويس، والتي تبعتها مصادرة بعض الدراجات الهوائية التي ادعت السلطات أن راكبيها خالفوا اشتراطات السلامة.
كُتبت العديد من المقالات في الصحافة تتعلق بسلامة ركوب الدراجات وقانونها في قطر في الآونة الأخيرة. كما تطرقت تلك المقالات للإجراءات المتخذة من قِبل السلطات تجنباً لاختراق قوانين واشتراطات السلامة في المستقبل. وعلى الرغم من أهمية الأمر إلا أن تلك المقالات لم توضح بالشكل الكاف الفارق ما بين المتطلبات القانونية ونصائح السلامة. فعلى سبيل المثال، لم يُذكر ما إذا كان استخدام المرايا العارضة والسترات “الفسفورية” ضرورة قانونية أم إجراء فردي للسلامة والأمان.
ونحن ننصح مستخدمي الدراجات بصفة عامة بضرورة اتخاذ خطوات فعالة للتأكد من وضوحك ودراجتك أثناء قيادتها في المساء. بالإضافة لاتباع تلك الإجراءات التي تراعي سلامتك ومستخدمي الطريق الآخرين ولا تسبب إعاقة حركة المرور دون داع.
يجب أن تكون على دراية بهذه القوانين كدراج مستخدم للطريق:
• الالتزام بارتداء خوذة الرأس.
• عند ركوب الدراجة في مجموعات؛ يجب الالتزام بالقيادة الواحد تلو الآخر على الجانب الأيمن من الطريق.
• يجب استخدام الأضواء في حالة ضعف الرؤية أو بعد حلول الظلام.
ينص القانون أيضًا على استخدام عاكس خلفي، على الرغم بأنه من المُستبعد أن يتم مخالفتك على هذا الأمر في حالة ما إذا كنت تستخدم مصباحًا خلفيًا LED فائق الإضاءة.
• الالتزام باستخدام الممرات المخصصة لركوب الدراجات مع تجنب ركوب الدراجات على الطرق السريعة الرئيسية مثل طريق الخور الساحلي أو طريق الشمال حيث تتوفر البدائل الأكثر أمنًا.
• يجب أن تعلم أنه من غير القانوني أن يقود سائق تلك المركبة ببطء شديد وذلك عند استخدام مركبة أمان لمتابعة المجموعة. حيث تمت مخالف وتغريم بعض سائقي سيارات الأمان في السابق.
لا يمكن اعتبار أي من هذه النقاط سالفة الذكر بمثابة استشارة أو نصيحة قانونية، لذا فإن خرق أي من تلك النقاط، فهو عمل غير آمن وتقع تبعاته ومسئوليته على عاتق الدراج الشخصية. ومع ذلك، فقد أكدت شرطة المرور لمسئولي الاتحاد، أنه يمكن للدراجين الاعتماد على التفكير المنطقي فيما يعتبر تصرفاً مسئولاً أو غير ذلك. كما ستختلف استجابة السلطات اعتمادًا على الموقف، وما إذا كان يبدو تصرف الدراج كتصرف غير آمن وإلى أي مدى يمكن للدراج أن يشكل عائقاً لسلامة وأمن الطريق. كما سيعتمد ذلك على سلوكك ومكان وزمان قيادة الدراجة.