أداء قوي ومقنع لمنتخبنا خلال مشاركته بطواف صلالة

18/09/2021

أُسدل الستار على واحد من أنجح السباقات التي خاضها للمنتخب القطري للدراجات وهو طواف صلالة، بسلطنة عُمان. حيث حصل بلال السعدي على المركز الثاني في الطواف في سباق شهد تحسناً كبيراً في أداء وقوة المنتخب القطري للدراجات

حصل السعدي، والذي لا يزال يبلغ من العمر 22 عامًا فقط، على قميص السباق (جيرسي) لأفضل دراج من منتخب الشباب، وذلك بعد أن احتل المركز الخامس والثالث والأول والسابع عشر في على مدار أيام السباق والتي استمرت لأربع مراحل.

تقدم الدراج الفائز بالجولات، جابر المنصوري (الإمارات العربية المتحدة) بفارق 38 ثانية فقط عن بلال السعدي وكذلك بفارق دقيقتين و8 ثوانٍ عن مصطفى الربيعي (المملكة العربية السعودية) والذي حلَ في المركز الثالث، وذلك بعد ثماني ساعات ونصف من السباق المحتدم.

تتألف الجولة من مجموعة متنوعة من التحديات.  حيث بلغ طول المسار الافتتاحي ستة كيلومترات فقط والذي شكَل المرحلة الأولى من ضمن مرحلتين حيث فاز دراجي المنتخب الوطني بجائزة الفريق – مدعوماً بفوز الدراج القطري أحمد البرديني، متقدماً على زميله في الفريق عبد الله الجعيدي والذي انتزع المركز الثاني، فيما حل بلال السعدي بالمركز الخامس.

أما المرحلة الثانية فقد شهدت تقدم فريق منتخب الإمارات العربية المتحدة. والذي حصل دراجوها على المركزين الأول والثاني، واللذين كانا بداية تقدمهم وحسما الفوز الإجمالي وجائزة الفريق في نهاية الطواف. وأوضح السعدي: “تصدرنا المرحلة الأولى من السباق، كما فزنا بمجموع النقاط وقميص السباقات (جيرسي) للدراج الفائز في فئة الشباب. ومع بداية سباقات (سبرنت) السرعة المتوسطة عند مسافة 40 كيلومترًا و 80 كيلومترًا ، عملنا معًا كفريق لمساعدة أحمد البرديني في الحصول على نقاط السباق ولكنه كان تحدياً صعبًا للغاية؛ وذلك في ظل هبوب الرياح المتقاطعة على طول المسار، بالإضافة لاتباع دراجي منتخب الإمارات لخطة فنية ذكية – حيث لم يشكلوا خطراً حقيقياً في البداية، وبعد السباق الثاني، هاجم الدراجين الخمسة كفريق واحد.